النكهات المختصة مابين القهوة والشاي September 15 2022

قِيل: "الشاي لأصحابِ البصيرةِ والقهوة لمن أضلَّ الطريق"، اذ ارتبط الشاي تاريخيًا بالاسترخاء والأعمال اليدوية
ووقت الاستجمام، في حين ارتبطت القهوة بالأعمال الذهنية والمهام التي تتطلب الكثير من التركيز واليقظة
وخلافًا للجدل الدائم بين "حزبي القهوة والشاي"، فإن هذان المشروبان العريقان تجمع بينهما الكثير من القواسم المشتركة، فكلاهما اُكتشف إثر سرنديبية بحتة، وكلاهما عالم واسع به من الأسرار والفنون مالم يُدرك جُلّه بعد، والأهم.. أن كلاهما يحملان تأثيرًا سحريًا لعُشاقِهم، يجعلهم يستطيبون بها ويعتبرونها جزء لا يتجزأ من يومهم.
فالشاي، أكثر المشروبات شعبية في العالم، تجده حاضرًا في بلاط الامبراطوريات كما في طاولات المقاهي الشعبية، ورغم أنه عُرف ب"مشروب البسطاء"، إلا أن مكانته العالية سببت عددًا من الحروب والثورات حول العالم، واقترنت به الكثير من التقاليد والطقوس مثل طقوس "السادو" اليابانية، التي تعكس مكانة الشاي تاريخيًا
وثقافيًا.
ولكن.. شاي مختص؟
من كونه مشروبًا شعبيًا بسيطًا، طوّرت ذائقة المختصين وخبراء الشاي صناعة ما يُعرف بالشاي المختص، الذي يعني الالتزام بكثير من المعايير الدقيقة "من البذرة إلى الكوب"، ابتداءً من ظروف الزراعة الحذرة، إلى طرق المعالجة التي تمنح أنواع الشاي المختلفة نكهاتها المميزة، انتهاءً بطرق التحضير التي تلزم اتباع درجات حرارة معينة وطرق استخلاص دقيقة. هذه المعايير لا يُهدف بها تعقيد هذا الشراب البسيط، بل يُرجى منها استخلاص أفضل مكنونات هذه الأوراق الثمينة بدون الإضرار بالمذاق الفريد لها.
وامتدادًا لشغفنا بكل ما هو أصيل وتعطشنا للصناعات الحِرفية المختصة، نقدم اليوم مشروبنا الجديد: شاي بوير، أو كما يُعرف ب"عش العصفور"، لالتفاف أوراقه الثمينة بشكل عش العصفور. يأتي هذا المحصول الفاخر من منطقة يونان الصينية من نبتة تسمى كاميليا سينينسيس، ويُعتّق إلى أن تتولى البكتيريا الموجودة طبيعيًا مهمة تخمير الأوراق مانحة هذا المشروب مذاقه المميز.
نسعد بتقديم هذا المشروب الفاخر لكم في جميع فروعنا، وإن سألتمونا أنحن من حزب القهوة أم الشاي؟ سنقول: نحن من حزب الحِرف الأصيلة، والارتقاء بجودة كل ما هو متجذر وراسخ احتفاءً بالذائقة الرفيعة.